جريـــــــــن أمينـــو GREEN AMINO

منتـــــج أســبــانـــــي عالــــي الجــــودة

مواصفــــات المنتـــج :

مركــــب سمـــادي يحتــوي علــي الأحمــــــاض الأمينيــــة والمنجنيـــــز نقــــــــي خالـــي مــــن الشوائـــب الضــــــارة .

التــركيــــــــــب :

  • أحمـــــاض أمينية --------------------- 24% w/v
  • منجنيــــــــــــــــــز --------------------- 2.0% w/v
الأحماض الأمينية :

  • ِAspartic Acid --------------------- 1.4%
  • Glutamic Acid --------------------- 6.7%
  • Serine --------------------- 0.7%
  • Histidine --------------------- 0.2%
  • Glycine --------------------- 5.3%
  • Threonine --------------------- 0.4%
  • Alanine --------------------- 1.8%
  • Arginine --------------------- 0.7%
  • Tyrosine --------------------- 0.2%
  • Valine --------------------- 0.7%
  • Methionine --------------------- 0.1%
  • Phenylalanine --------------------- 0.3%
  • Isoleucine --------------------- 0.4%
  • Leucine --------------------- 0.6%
  • Lysine --------------------- 4.1%
  • Proline --------------------- 0.8%
إستخدامات جرين أمينو GREEN AMINO :

  • حالات الصقيع و التى تسبب إحتراق النبات كاملاً كما يحدث فى كثير من النباتات عند انخفاض درجات الحرارة و هذه الحالة أصبحت كثيرة الحدوث فى مصر بسبب ظاهرة تغير المناخ و انخفاض درجات الحرارة فى فصل الشتاء لأقل من 3 درجة مئوية و قد نتج عنها احتراق مساحات كبيرة من محصول المانجو فى مصر و مساحات كبيرة من المحاصيل و هنا تظهر أهمية إستخدام الأحماض الأمينية نظراً لكونها تزيد من مناعة النبات و حيويته و مقاومة التغيرات فى درجات الحرارة .
  • تركيز بعض العناصر فى النبات و هذا يحدث كثيراً نظراً لعدم وجود سياسة تسميدية واضحة فى العديد من الشركات و المزارع فيحدث خلل فى تركيزات بعض العناصر على حساب عناصر أخرى و هنا يحدث مشاكل للنبات لوجود عناصر تسميدية لا يحتاجها و يفتقد عناصر أخرى فى حاجة لها و يظهر دور الأحماض الامينية فى عمل توازن بين العناصر و بعضها البعض .
  • ظاهرة تبادل الحمل و التى تظهر فى بعض أنواع النباتات حيث يعطى النبات محصول متفاوتاً على مدار العامين ففى العام الأول يعطى محصول جيد و فى العام الثانى محصول أقل أو العكس و هكذا و للتغلب على هذه الظاهرة يظهر دور الأحماض الأمينية و تنشيطها للبراعم و تقليل حدوث هذه الظاهرة .
  • اختلاف درجات الحرارة و التفاوت الذى يحدث بين درجات الحرارة بين الليل و النهار و هذه الظاهرة أصبحت ملحوظة فى المناخ المصرى حيث تلاحظ تفاوت ف درجات الحرارة بين الليل و النهار و التى تسبب حالة إجهاد ملحوظة للنباتات .
  • حالات الرطوبة بصفة عامة سواء إجهاد حدث للنبات نتيجة نقص الرطوبة أو زيادتها و هذا يؤثر بنسبة كبيرة على كفاءة التمثيل و حيوية النبات و تظهر أهمية الأحماض الأمينية فى مقاومة الإجهاد الناتج عن هذه الظاهرة .
  • ارتفاع تركيز الأملاح فى التربة أو ماء الرى و هذا يسبب إجهاد شديد للنبات و هذا يؤثر بنسبة كبيرة جداً على نشاط النبات و حيويته و يؤدى فى النهاية إلى إنخفاض المحصول و قد أثبتت أحدث الدراسات فى ذلك أن الحمض الأمينى البرولين له دور كبير فى مقاومة النبات للإجهاد الناتج عن زيادة تركيز الأملاح فى التربة و ماء الرى عن طريقة إضافته بمعدلات تؤدى إلى مقومة النبات للأملاح .
  • العواصف الترابية الشديدة و موجات الحرارة الشديدة و قد لوحظت هذه الظاهرة فى مناطق الاستصلاح الجديدة مثل مشروع توشكى و شروع شرق العوينات و قد أثبتت الدراسات العلمية فى ذلك أن رش الأحماض الأمينية يجعل النبات أكثر مقاومة لهذه التغيرات قبل حدوثها و إن حدثت يجعل النبات يستعيد حيويته سريعاً و يتغلب عليها .
  • الإجهاد الذى يحدث لزهور القطف و نباتات الزينة بعد قطفها حيث تذبل سريعاً و لا تحتفظ بزهوها و نضارتها ، للأحماض الأمينية قدرة كبيرة على جعلها أكثر نضارة لفترة طويلة بعد قطفها .
  • حالات الإجهاد الناتجة عن الأمراض التى قد تصيب النبات حيث توجد مجموعة من الأحماض تعمل علي تكوين القلويدات التي يعتقد بأنها تحمي النبات من التلف وتقوية جهاز المناعة لصد الحشرات التي تصيب النبات كما يعتقد بأنها مخزن للنيتروجين الزائد بالنبات الذي يتسبب أيضا في اصابة النبات بالحشرات وهذا يدعوا للاهتمام برش الأحماض الأمينية منذ بداية مرحلة الشتل لزيادة مقاومة النبات للأمراض .
  • البقع الصفراء و البنية التى تظهر فى المسطحات الخضراء يكون للأحماض الأمينية دور كبير فى مقاومة الإجهاد الناتج عنها و إستعادة النبات عافيته سريعاً .
الجرعة ومعدلات الإستخدام :

  • ( معدل الإستخدام ) : 1 سم / 1 لتر ماء
تـحـذيـــــرات :

  • يخــــزن في مكـــــان بــــــارد وجـــــــاف
  • يحفـــظ بعيــــدا عن متنـــاول الأطفــــــال
  • يحفـــظ في عبوات بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة
  • غسيل الوجة والكفين بعد الإستعمال المباشر
  • التخلص من العبوات بإتلافيها

  • بلد المنشأ : أسبانيا
  • حجم العبوة : 1 - 5 لتر
الشركــــة المنتجــــة :

  • إنتاج الإتحاد الأوروبي (الشركة المصنعة : بــــرولان - أسبانيا)
  • الوكيل والمستورد (شركة جرين بلانت للإستيراد والتصدير والتنمية الزراعية)